منتديات خليجيات

مركز تحميل الصور | مركز تحميل الفلاش



قصة اغنية الذاهبه


العودة   خليجيات, منتديات خليجيات النسائية > خليجيات الأدبية > خليجيات كان يا مكان

خليجيات كان يا مكان جميع ما يتعلق بـ القصص و الروايات ●•



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-2008, 02:02 PM   #1
مفحطهـ بشارع التحليهـ
صاحبة قلم مبدع
 
الصورة الرمزية مفحطهـ بشارع التحليهـ
تاريخ التسجيل: 17 - 12 - 2008
الدولة: السعوديهـ
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0

مفحطهـ بشارع التحليهـ is on a distinguished road

قصة اغنية الذاهبه

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


قصة أغنية الذاهبة التي غناها المغني خالد عبد الرحمن (مخاوي الليل)

شاب في مقتبل العمر تزوج من بنت عمه وكان يحبها وهي تحبه أيضاً وبعد زواجهم بسنه تقريباً انعم الله على الشاب بمولود وفرح الشاب بمولوده وخاصه أنه أول العنقود ولكن ابتلاه الله بمصيبه أشد وأعظم وهي أن زوجته توفيت وهي تنجب هذا المولود فحزن على زوجته أكثر من فرحته بابنه ونسرد من خلال هذه الموضوع قصة إحدى القصائد المشهوره والتي تعد مرثية حزينة تتناقلها الأجيال وتنفطر لها أفئدة سامعيها، قرأتها منذ فتره طويلة وأردت أن يطلع عليها المهتمين بالشعر


الله إلي راد والعقده قضاها إلي عقدها.........لاعلى الدنيا سلام ولا لباقي العمر زينه
الفضا ماكنه إلا خيمةٍ طاحت عمدها...... والفرح ماكنه إلي شيخٍ إنقصت إيدينه
والعمر قطعة زجاجٍ إنكسرت ولاطال أمدها......والعرب بالعيد بدموع اليتامى مستهينه
والشوارع لفها ثوب الظلام إلي هجدها ......والبيوت أطلال من عقب المحبة والسكينه
والشتاء والليل والبرد سماء يصرخ رعدها ....والعيون إلي ورى الشباك مذعوره حزينه
طولوا في الكهف الأصحاب وبقت روحي وحدها....كنها في كوكبٍ ثاني خلى من ساكنينه
الوداع إلي بعلم العين يعبر عن رمدها.......والوداع إلي بلا علم القفص صدري غبينه
والوداع إلي بلا رجعه علي أمر وأدهى......والله أنه غرغرت سم وسكاكينٍ سنينه
والعنود إلي جفيت الناس والدنيا بعدها.....مدت الفرقى لغاليها وهي تعطي الثمينه
وينها كيف أتركتني ليه ماجت في وعده......والقمر لاطل خابرها تجي بيني وبينه
كنهم من يوم ثيك الشمس غابت عن بلدها.....طلعوني في النفوذ وصكوا أبواب المدينه
كنهم من يوم ثيك الذاهبه محدٍ وجدها........كل رجالٍ من الشره جراف الدرب عينه
أثرها مات ومات كل فرحه في مهبها........والربيع أقفت بهلي كانت التاج الجبينه
جاورت عقب الحدايق حفرتٍ مقسى لحدها......حفرتٍ ماني مصدق كيف ضمت ياسمينه
لثرى فيها نبات ولاالمشي خفف نكدها......لاسما فيها طيور ولا البحر يمه سفينه
لا القمر هذا مساه ولا العصي هذا رغدها....لا الزهر هذا شذاه ولا الذهب هذا رنينه
قالوا الشيخ الفلاني مرجع القوموا وسندها......قالي أبشر بالعوض والعلم جنانا قليله
ساقلك بدر البدور إلي نشدها من نشدها......جادلٍ هزت عروش وخيبت رؤوسٍ ثهينه
قسمها في رسمها في جسمها إلي في رشدها.....وإسمها أنجاد العرب قومه على الألسن رطينه
أترك الناي وعطيه شيخنا غنى السعدها ......وانبسط يا عم وأنسى إلي ورى التربه دفينه
قلت والصدري تناهيتٍ تروع من شهدها........آهـ واا ويلاه من يجلب على قلبي ظنينه
خلوا أغلى ذاهبه ترعى ربيع إلي فقدها.......والعطى راعيه صوبه الله لا يهينه
لو ضمنت الجنه وتفاحة القلب وشهدها.......قلت من بكره عسى مجنونها توقف سنينه

تحياتي لكم

مفحطهـ بشارع التحليهـ غير متصل
رد مع اقتباس
 

قديم 27-12-2008, 02:33 PM   #2
جمال الحب
بنوته جديده
 
الصورة الرمزية جمال الحب
تاريخ التسجيل: 24 - 11 - 2008
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0

جمال الحب is on a distinguished road

افتراضي

تسلم يدينك خيتو

جمال الحب غير متصل
رد مع اقتباس
 

قديم 27-12-2008, 03:11 PM   #3
besan
بنوته نشيطه
 
الصورة الرمزية besan
تاريخ التسجيل: 11 - 12 - 2008
الدولة: palestine
المشاركات: 85
معدل تقييم المستوى: 6

besan is on a distinguished road

افتراضي

يعطيكي العافية حياتي

besan غير متصل
رد مع اقتباس
 

قديم 27-12-2008, 03:13 PM   #4
R o O o Z
بنوته جديده
 
الصورة الرمزية R o O o Z
تاريخ التسجيل: 17 - 12 - 2008
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0

R o O o Z is on a distinguished road

افتراضي

قصه جدا مؤثره ..............
يعطيك الف عاااافيه

R o O o Z غير متصل
رد مع اقتباس
 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.